الخميس، 16 أكتوبر، 2014

الملكات الحاكمات وغير الحاكمات في مصر القديمة

الملكات الحاكمات وغير الحاكمات في مصر القديمة


الملكات في مصر القديمة

يتعرض الحديث  في إيجاز للملكات ودورهِنَّ في مصر القديمة،وهو دور يضع الحضارة المصرية في موقع الريادة بالنسبة لحضارات العالم القديم، وخصوصاً إذا ما علمنا أنه في الوقت الذي تفاخر به بلاد النهرين (العراق) بالملكة "سمورامات" (سميراميس)، وسوريا القديمة بالملكة "زنوبيا" (الزباء)، وبلاد اليمن القديم بالملكة (بلقيس)، فإنه من حق مصر القديمة أن تفاخر بست ملكات حاكمات، وبعدد كبير من الملكات أسهمن في حكم الدولة وفي توجيه سياستها الداخلية والخارجية.

 

الملكـات الحاكمـات

كان تولِّي امرأة حكم مصر أمراً لم يعتده المصريون القدماء، فهو بالنسبة لهم وضع غير طبيعي. وعلى الرغم من ذلك تهيأت الظروف لبعض الملكات ليحكمن البلاد، وكان ذلك في أغلب الأحوال في نهاية الأسرة، وحين يدب الضعف في أوصالها.

ففي نهاية الأسرة الرابعة يحتمل أن تكون الملكة "خنتكاوس" قد وصلت إلى عرش البلاد بعد صراع مرير بين أفراد الأسرة المالكة؛ وحكمت "نيت إقرت" في نهاية الأسرة السادسة، وبعد أن أشرفت البلاد على حافة الهاوية في عهد الملك "ﭘـﭙـي الثاني". وتولت "سبك نفرو" الحكم في نهاية الأسرة الثانية عشرة بعد تلك الفوضى التي عمت البلاد بموت الملك "أمنمحات الثالث"؛ كما أن الملكة "تـاوسرت" قد سيطرت عل مقاليد الأمور في نهاية الأسرة التاسعة عشرة، بعد عدد من الملوك الضعاف.

وقد اختلفت الآراء في عدد الملكات الحاكمات، فهن في رأي البعض أربع، وزدن على هذا العدد حسب آراء أخرى. 

ويمكن القول بأن الملكات اللائي حكمن ودارت حول حكمهن المناقشات هنَّ:

 
  1. مريت نيت (الأسرة الأولى).

  2. خنتكـاوس (الأسرة الرابعة).

  3. نيـت إقـرت (الأسرة السادسة).

  4. -  سـبك نفـرو (الأسرة الثانية عشرة). 

  5. حاتشـﭙسـوت (الأسرة الثامنة عشرة).

  6. تـا وسـرت (الأسرة التاسعة عشرة).


 الملكات الغير حاكمات 

 

      تاريخ مصر القديمة بعض الملكات اللاتي تمكنَّ من حكم البلاد وحدهن، فقد كان إلى جانبهن ملكات لم تنفردن بالسلطة، ولكنهن -بوصفهن زوجات للملوك- قد تمكنَّ من أن تلعبن دوراً بارزاً، واستطاع بعضهن التأثير بشكل واضح في مجريات الأمور، وتوجيه سياسة البلاد الداخلية والخارجية بالاشتراك مع أزواجهن. ومن النظرة العامة لملكات الدولتين القديمة والوسطى، يتضح أنه لا يوجد من بينهن من لعبت دوراً بارزاً في شئون البلاد.

أما في الدولة الحديثة، فلعل أشهر الملكات اللاتي كان لهن دور بارز هن: "إعح-حتـﭗ" زوجة "سقنن رع"؛ و "أحمس نفرتاري" زوجة الملك "أحمس الأول"؛ و"تـي" زوجة "أمنحتـﭗ الثالث"؛   و"نفرتيتي" زوجة "أمنحتـﭗ الرابع" (أخناتون)؛ وكلهن من الأسرة الثامنة عشرة. وتأتي بعدهن مباشرةً في الأسرة التاسعة عشر الملكة "نفرتـاري" زوجة "رعمسيس الثاني".


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق