الاثنين، 22 سبتمبر، 2014

معبد الدير البحرى للملكة حتشبسوت

معبد الدير البحرى للملكة حتشبسوت

مقدمة :

الدير البحري هي منطقة قبور على الضفة الغربية على النيل مقابلة لمدينة طيبة القديمة (الأقصر اليوم) وتقع شمالا منها . وقد عثر في تلك المنطقة على عدة قبور منحوتة في الصخور ، ومن ضمنها ما عثر عليه حديثا من مقبرة مخبأ عثر فيه على 40 مومياء . يوجد في الدير البحري ثلاثة معابد. يقع الدير البحري في منطقة جبلية ، وخلفه يوجد وادي الملوك حيث توجد أشهر فراعنة مصر القديمة . المنطقة كلها يأتي إليها السياح من جميع أنحاء الأرض ، ويقومون بزيارتها بعد أو قبل زيارتهم لمعبد أمون (الكرنك) بالأقصر. كما تتيح السياحة المصرية للزوار إمكانية الصعود بالمناطيد فوق تلك البقعة والاستمتاع بمشاهدة ما فيها من أعلى من عصور سبقتنا بنحو 3500 آلاف سنة.

تصميم المعبد :


معبد حتشبسوت الجنائزي يقع يمينا من معبد منتوحوتب الثاني. يوصل طريق الموكب بين معبد الوادي على النيل والمعبد الجنائزي لحتشبسوت ويبلغ طول طريق الموكب نحو 1 كيلومتر . معبد الوادي الذي يطل على النيل يواجه معبد أمون رع في الكرنك على الواجهة الشرقية من النيل . وكان طريق الموكب في الماضي طريق كباش ، وكانت تماثيل الكباش من الأحجار الرملية أتى بها المصريون القدماء من محجر السلسلة .


التخطيط العام للمعبد :

انه المعبد الجنائزى للملكة حتشبسوت التى تعد من اعظم ملكات مصر على مر التاريخ . الذى يقع فى البر الغربى لمدينة طيبة. شيد المعبد وقام بتصميمه المهندس سنموت فى العام التاسع من حكم الملكة واستخدم فى بنائه الحجر الجيرى الجيد. سمى المعبد فى عصر الملكة حتشبسوت بقدس اقداس آمون . واطلق على هذا المعبد بعد ذلك اسم الدير البحرى وهو اسم عربى سميت به المنطقة حيث كان المسيحيون يتخذون المعبد كدير لهم فى القرن السابع الميلادى . بنى المعبد على مسطحات كبيرة تشبه الشرفات يعلو احدها  الآخر وقد كرس المعبد لعبادة الاله آمون رع ورع حور اختى وانوبيس اله التحنيط فى مصر القديمة والالهة حتحور ربة الجمال والامومة والحنان.


مكونات المعبد:-

الطريق الصاعد الذى يحتوى على تماثيل للملكة على هيئة ابو الهول على جانبى الطريق الذى يقودنا الى مدخل المعبد والمسطح الاول .
المسطح عبارة عن فناء مكشوف كان يضم مجموعة من الاشجار التى جلبتها الملكة من بلاد بونت (الصومال حاليا)التى كانت تزين الفناء مثل النخيل .
والجدير بالذكر ان جزء من ساق شجرة لا يزال موجود فى المكان حتى الآن وكذلك حوضين للمياه كان ينمو فيهما النبات المقدس وهو نبات البردى .
الى الغرب من المسطح الاول هناك شرفتين على يمين ويسار المدخل وكل شرفة يحمل سقفها 22 عمود ذات 16 ضلع على الجانبين.
كما يوجد بمدخل الطريق المؤدى الى المسطح تمثالين للملكة بطول 7 متر فى هيئة الاله اوزير اله العالم الاخر فى مصر القديمة .
يحوى هذا المسطح على جدرانه نقوش قمة فى الرقى والجمال الفنى مثل منظر يمثل صيد الطيور بالشباك وكذلك منظر يسجل نقل مسلتين على سفينة من اسوان الى الكرنك واحتفال الجنود بنقل المسلتين. والمسلتين موجودتان حتى الان فى معبد الكرنك .
المسطح الثانى :-
يقودنا الى المسطح الثانى طريق صاعد بعرض 10 امتار يحده سور من الجانبين ذات قمة مقوسة ويبدأ كل جانب بتمثال اسد يحمى مدخل المسطح .ويحتوى على شرفتين ويحمل سطح كل شرفة 22 عمود على اليمين واليسار.
المناظر المصورة على جدران المسطح تؤرخ للرحلة التى ارسلتها الملكة الى بلاد بونت وهذه الرحلة تعتبر اقدم تبادل تجارى بين بلدين .
الى الجانب الجنوبى من بعد الشرفة الثانية يوجد معبد صغير كرس لعبادة الالهة حتحور.
هذا المعبد يحتوى على مناظر ملونة تمثل الملكة وهى تتعبد للالهة حتحور فى صورة البقرة .
الجزء الثانى من المعبد وهو منحوت فى الصخر ويحتوى على صالتين بهما 16 عمود يمثلان مناظر تعبدية للملكة امام الالهة.
ثم مدخل يؤدى الى صالة ثانية تحتوى على 12 عمود ذات تيجان ملونة وسقفها يمثل السماء والنجوم . توجد مناظر فى هذه الصالة تمثل موكب القوارب الذى يحمل تماثيل الالهة حتحور عبر النيل وهو طقس احتفالى قديم وكذلك منظر لبعض الجنود الليبيين ..
هيكل انوبيس :-
وهو على اليمين من الشرفة اليمنى سجلت على جدرانه مناظر الولادة الالهية للملكة حتشبسوت والولادة الالهية طقس يقوم به الملوك ليثبتوا انهم من نسل الالهة كى يثبت لهم الحكم . وكذلك منظر تخليد ذكرى حتشبسوت وابيها تحتمس الاول وزوجته احمس نفرتارى التى صورتها قصة الولادة الالهية انها حملت بحتشبسوت عن طريق معاشرتها للاله آمون.
ومن سلم صغير شمال الهيكل نصل الى صالة قدس الاقداس ذات السقف المقبى .
المسطح الثالث :-
نصل اليه عن طريق ممر صاعد والمسطح يتكون من جزئين . الاول يحتوى على صفين من الاعمدة ذات 16 ضلع . كانت توجد تماثيل للملكة على هيئة الاله اوزيريس ولكن قام تحتمس الثالث بتدميرها نظرا للعداء الذى كان بينه وبين اخته حتشبسوت التى قامت باغتصاب العرش منه وحكمت مصر وتدلل بعض
الروايات ان تحتمس الثالث قد قام يقتل حتشبسوت لكى يتوج ملكا للبلاد .
الجزء الثانى:-
يحتوى على مدخل ضخم من الجرانيت الوردى وتوجد به خراطيش للملك تحتمس الثالث.
ويضم المعبد كذلك بعض المقاصير الصغيرة مثل مقصورة معبد الشمس وكذلك مقصورة امون رع .
بقلم الاثري

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق