الخميس، 25 سبتمبر، 2014

علم آثار ما قبل التاريخ



علم آثار ما قبل التاريخ

التعريف:


هو العلم الذي يهتم بدراسة آثار الإنسان في فترة طويلة تمتد من بداية ظهور الإنسان ثم بداية المجتمعات الحضارية في مصر وحتى نهاية عصور ما قبل التاريخ وبداية عصر الأسرات في مصر , والذي يبدأ مع الأسرة الأولى التي أسسها مينا بعد توحيده لشطري مصر حوالي 3100ق.م.

عاش الإنسان في العصور الحجرية منذ نشأته وحتى بداية العصور التاريخية وهي حقبة زمنية تقدر فيما بين نصف مليون ومليون سنة، وهي العصور التي تبدأ بالعصر الحجري القديم وتنتهي بالعصر الحجري الحديث ، وكانت أحوال إنسان ذلك العصر متشابهة سواء في مصر أو في مختلف مناطق العالم، فهو إنسان جامع للطعام يعيش على الصيد ويقتات من نبات الأرض، وقد استخدم لذلك ادواته الحجرية التي تطورت وتنوعت أشكالها وكانت هذه الأدوات هي السمة الأساسية لهذا العصر.


تقسيم عصور ما قبل التاريخ


1- العصر الحجري القديم :


وينقسم بدوره إلي ثلاث عصور هي العصر الحجري القديم الأسفل والأوسط والأعلى وقد استخدم فيها الإنسان الأحجار المختلفة والمتاحة له في صنع أدواته وأسلحته، ونجد آثار هذا العصر في مصر في وادي الكوبانية وكوم أمبو ونزلة خاطر وصحراء العباسية سابقاً.


2- العصر الحجري الوسيط :


هي مرحلة متوسطة بين العصر الحجري القديم والعصر الحجري الحديث، ولا يعترف كثير من العلماء بأهمية هذه الفترة أو وجودها، وتنسب لهذا العصر بعض أدوات حجرية عثر عليها بوادي الشيخ شرقي مغاغة.


3- العصر الحجري الحديث :


هو أقصر العصور الحجرية من حيث الزمن، وقد عرف في مصر منذ الألف السادس ق.م ويميز هذا العصر معرفة الإنسان للزراعة واستئناس الحيوان وصنع الفخار، حيث أصبح الإنسان منتج لطعامه وليس جامعاً له فأصبح مستقراً غير متنقل فعرف المسكن والمدفن، ومن أشهر المجتمعات التي تنتمي لهذا العصر:

أ- الفيوم:

كشف عنها كيتون – تومبسون وجاردينر فيما بين 1924 و 1928م وتؤرخ بالألف السادس قبل الميلاد.

ب- مرمدة بني سلامة :

اكتشفها هرمان يونكر عام 1928م تؤرخ بمنتصف القرن السادس ق.م.

ج- دير تاسا :

كشف عنها سامي جبرة وبرونتون عام 1927م وتؤرخ بنهاية الألف السادس وأوائل الخامس قبل الميلاد.


4- العصر النحاسي الحجري :


عرف فيه الإنسان استخدام النحاس بجانب الحجر، كما عرف بعصر بداية المعادن، وهو العصر الممتد حتى بداية العصر التاريخي وبداية الأسرات ويمكن تقسيمه إلي:


أ- حضارة البداري :

حوالي 4400 – 4000 ق.م وكشف عنها كيتون تومبسون وبرونتون فيما بين 1922 و 1925 جنوب أسيوط. 

ب- عصر ما قبل الأسرات :

هي حقبة حضارية تنتمي تقسيماً للعصر النحاسي الحجري إلا أنها كانت أكثر تطوراً في شتى مجالات الحياة. كما تبلورت فيها المقومات التي أدت إلي العصور التاريخية التي أعقبتها مباشرة ويمكن تقسيم هذه الفترة زمنياً وإقليمياً إلي:

* نقادة الأولى:

حوالي 4000 – 3600 ق.م. شمال الأقصر وحفر بها فلندرز بتري وجيمس إدوارد كويبل فيما بين 1894 – 1895م. وقد امتدت في أغلب صعيد مصر.

* نقادة الثانية:

حوالي 3600 – 3200 ق.م. كما يطلق عليها أيضاً حضارة جرزة نسبة إلي قرية جرزة ببني سويف، وقد انتشرت حتى النوبة السفلى جنوباً والمعادي شمالاً.

* حضارة المعادي:

حوالي 3200 – 3100 ق.م وانتشرت مظاهر هذه الحضارة في مصر كلها، وقد ظهر بها مملكتين واحدة في الشمال وعاصمتها بوتو والثانية في الجنوب وعاصمتها الكاب ثم انتقلت إلي إبيدوس والتي يعرف ملوكها بملوك الأسرة صفر واللذين أخذوا على عاتقهم توحيد شطري مصر في مملكة واحدة.

ومن أهم الآثار التي تنتمي إلي عصر ما قبل الأسرات والأسرة صفر: صلاية صيد الأسود، صلاية الأسد والعقبان، صلاية الثور، مقبض سكين جبل العركي ومقبض سكين متحف المتروبوليتان، ونقش رأس مقمعة العقرب، ثم تلاها نقوش مقمعة وصلاية نعرمر أول ملوك الأسرة الأولى.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق