الخميس، 2 أكتوبر، 2014

معبد هيبس بالواحة الخارجة محافظة الوادي الجديد



معبد هيبس بالواحة الخارجة محافظة الوادي الجديد


يقع في واحة الخارجة على مشارف المدينة الحديثة "الخارجة" على الطريق المؤدي إلى مطار الخارجة على بعد حوالي 3 كيلومترات شمال المدينة ، وهو من أهم المعابد المصرية والتي ترجع لعهد الأسرة 26 على أقل تقدير ، وقد بني كالقلعة ليشرف على الطريق الصحراوي من الجنوب مستقراً على طبقة سطحية بركانية ، كرّس المعبد للثالوث الطيبي (آمون وموت وخنسو) كما عبد بجانبهم بعض الأرباب الآخرين مثل الثالوث الأوزيري وبعض الآلهة الأخرى. المعبد من الحجر الرملي ، ويعد أكبر وأفضل المعابد حفظاً في الواحة ، فهو المعبد الوحيد الباقي من العصر الصاوي الفارسي أي في الفترة من 660 ق.م إلى 330 ق.م ، وبالرغم من أنه قد شيد خلال الأسرة السادسة والعشرين في عصر كل من بسماتيك الثاني594-588 ق.م وأبريس (واح إيب رع) 588-568 ق.م إلا أن نقوشه قد استكملت في عصر الملك الفارسي دارا الأول حوالي 500 ق.م ، وفي عصر الأسرة الثلاثين أضيف الفناء الخارجي للمعبد 330 ق.م ، وفي العصر اليوناني أضاف بطلميوس الثاني للمعبد البوابة الكبرى شرق المعبد ، وقد أضاف الرومان بوابة أخرى للشرق من المعبد غرب مرسى السفن 69 م وتسهم بشكل كبير في فهمنا لقوانين الرومان ،وعندما دخلت المسيحية مصر تم بناء كنيسة من الطوب اللبن شمال فناء نكتانبو الثاني ولكنها هدمت ولم يبق منها الآن سوى بعض الفتحات في جدران المعبد كانت محفورة لحمل سقف هذه الكنيسة. بسطح المعبد صالة مربعة الشكل (هيكل) في جانبها الشمالي حجرة صغيرة كرّست لعبادة أوزير ،ويبدو أنها كانت مسقوفة بالخشب ، في الجانب الشرقي للصالة حجرة أخرى غير مسقوفة ،وهذا الهيكل يشبه تماما الهيكل الذي عثر عليه على سطح معبد دندرة. من أهم مناظر المعبد منظر يصور "ست" إله الشر في مصر القديمة كإله للخير حيث نراه مرسوماً برأس الصقر وجناحين وذيل وجسم آدمي يغلب عليه اللون الأزرق وفي يده حربة يصرع بها الشر المرسوم على هيئة الثعبان رمز أبوفيس ، وقد صور ست هنا لأنه اعتبر رباً للصحراء ففضل المصري القديم تصويره نظراً لطبيعة المنطقة ، وقد ربط بعض المؤرخين هذا المنظر بمنظر القديس "سان جورج" وهو يصرع التنين.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق